متابعات

إسقاط الطائرة الروسية.. هل يوقع بين روسيا ونظام الأسد؟

بالتزامن مع اتفاق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في مدينة سوتشي الروسية، تفقد قاعدة حميميم الروسية في سوريا، الإتصال بإحدى طائراتها العسكرية من طراز “ايل-20” أثناء عودتها من البحر المتوسط على بعد 35 كيلومتر من السواحل السورية، بأحد الصواريخ.

وزارة الدفاع الروسية أعلنت فقدان الإتصال بالطائرة، بحسب وكالة سبوتنيك للأنباء بحسب تقرير نشرته صباح أمس، وطلبت وكالة “سبوتنيك” الروسية للأنباء تعقيبا من الجيش الإسرائيلي، مما دعا أفيخاي أدرعي المتحدث بإسم الجيش الإسرائيلي، للقول، بأن الجيش لا يعلق على تقارير خارجية، في إشارة لبيان وزارة الدفاع الروسية.

بعد وقت قصير وجهت روسيا اتهامها لطائرة إسرائيلي من طراز “اف-16″، بإستهداف الطائرة الروسية بصاروخ، فيما قال وزير الدفاع الروسي أن بلاده تحمل إسرائيل مسؤولية مقتل 15 روسيا في سقوط الطائرة، وذلك في اتصال هاتفي مع وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، واحتفظ الوزير الروسي بحق الرد على الهجوم الإسرائيلي.

 

هل النظام السوري من أسقط الطائرة؟

 

تقارير أخرى أكدت بأن النظام السوري هو من أسقط الطائرة الروسية، أثناء تصدي الدفاعات الجوية التابعة له للهجوم الإسرائيلي، لكن تقارير أخرى اتهمت الطائرة الإسرائيلية بإخاذ الطائرة الروسية ساترا لها أمام نظام تمييز الصديق من العدو، من أجل أن تصاب الطائرة الروسية بالصاروخ السوري.

من جانبه أجرى الرئيس الروسي اتصالا هاتفيا مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، لبحث الواقعة، وقال نتانياهو لبوتين بأن إسرائيل ليست المسؤولة عن إسقاط الطائرة الروسية، فيما أبلغ نتانياهو بوتين بأن النظام السوري هو المسؤول عن إسقاط تلك الطائرة، وأشار إلى أن تل أبيب مستعدة لإرسال قائد الدفاع الجوي الإسرائيلي إلى موسكو لإعطاء كل التفاصيل المتاحة.

وفي المكالمة بين بوتين ونتانياهو قال الأخير، أن إسرائيل عازمة على وقف التعزيزات العسكرية الإيرانية لسوريا، كما أنها ستمنع إيران عن نقل أسلحة فتاكة إلى حزب الله في سوريا من أجل استخدامها ضد إسرائيل.

 

من جانبه علق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، متهما نظام بشار الأسد بإسقاط الطائرة الروسية، وقال ترامب امس الثلاثاء، أنه بناءا على مراجعة الحقائق فإن النظام السوري هو من أسقط الطائرة الروسية، وتسبب في مقتل 14 روسي.

المتحدث بإسم الرئاسة الروسية “الكرملين” قال اليوم الأربعاء، أن روسيا لازالت تنتظر البيانات والتقارير الإسرائيلية التي عرض نتانياهو إرسالها لروسيا، وأكد ديمتري بيسكوف على بوتين وافق على إيفاد إسرائيل وفد من الخبراء ومعه قائد سلاح الجو الإسرائيلي إلى موسكو من أجل تقديم المعلومات حول اتهام نتانياهو لسوريا بإسقاط الطائرة.

أيضا أكد بيسكوف في مؤتمر صحفي، على أن الرئيس الروسي لم يتواصل مع رئيس النظام السوري منذ إسقاط الطائرة الروسية في سوريا، لكن دمشق أصدرت بيان عقب الحادث، وعما إذا أرسل الجيش السوري بيانات وتقارير توضح ما اذا كانت الدفاعات النظامية من أسقطت الطائرة الروسية أم لا، رفض بيسكوف التعليق مشيرا إلى أنه يجب توجيه مثل هذا السؤال لوزارة الدفاع الروسية.

 

المصدر: الساعة 25

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق