موقف
الحياة موقف، الانسان موقف، النصر موقف، الحافلة تحتاج لموقف، وربما تخفى القمامة في مواقف العربات

غدا.. ختام مهرجان شرم الشيخ للمسرح الشبابي

0

تختتم مساء غدا السبت، فعاليات الدور الثانية لمهرجان الدولي للمسرح الشبابي في شرم الشيخ، وذلك من خلال الحفل الذي يقام في قاعة المؤتمرات “الكونجرس”. وتعلن لجنة

التحكيم عن نتائج المسابقة الرسمية بالدورة التي تحمل اسم فارس المسرح الفنان الراحل كرم مطاوع، فيما تعلن لجنة شباب النقاد عن اختياراتها لاحسن عرض وأفضل العناصر بالعروض المختلفة من وجهة نظرها.

وتأتي الجوائز كعروس الليلة الأخيرة للمهرجان الذي شهد خلال منافسات بين 13 عملا مسرحيا تم عرضها، وأثارت حالة من الحوار حول توجهات المسرح العالمي والتي طرحتها عروض الشباب.
ويبدأ حفل الختام بكرنفال فني خارج القاعة، بينما يتضمن الحفل الرسمي عرض فيلما وثائقيا قصيرا يستعرض حصاد الدورة الثانية واهم ما قدمته لفعاليات، وذلك قبل ان يبدا الاحتفال بالجوائز
فيما يختتم المهرجان عروضه في الثانية عشرة ظهرا بتقدم عرض مسرحي بعنوان “قلب الشارع”، والذي يمثل انتاج الورش الفنية التي نظمها المهرجان فعاليات هذا العام.
وكانت الأيام الأخيرة من عمر المهرجان قد شهدت أنشطة مكثفة كان من بينها ثلاث ورش فنية، حيث قدمت ايمليا تبلوچيوسكا من بولندا ورشة مسرحية بعنوان “ورشة العرائس والدمى” وقام أعضاء الورشة على حكاية بدء الخلق وخروج آدم من الجنة وصراع الانسان مع الشيطان ويقوم العرض على عناصر أساسية من العرائس “الدمى” ويرتدى المتدربون مجموعة من الأقنعة المختلفة لتبين هذا الصراع.
بينما قدمت چوهانا جريسر من فرنسا ورشة “إعداد الممثل” وقامت خلاله بتوجيه المتدربين على أهمية لغة الجسد بالنسبة للمثل وتم تطبيق الورشة من خلال قصة فرنسية بعنوان “اجمانون” والتى تقوم على الإله أو الملك الذى يستعين بالرياح لتحريك السفن، ويعتمد هذا على الأداء التعبيرى “البانتومايم”.
وقام المخرح شادى سرور فى ورشة الممثل على تدريب مجموعة الشباب على الاستعانة بالخيال على أن يتخيل كل فرد نفسه كأحد الحيوانات والتعايش مع هذه الحالة، كذلك التدريب على ملامح الوجه أن يكون نصفه ضاحك والآخر باكى.. وقدم الشباب مجموعة من المشاهد التمثيلية اعتمادا على الذاكرة الانفعالية واكد سرور على أهمية التدريب على ذلك دائما.
وقدم الفنان إسلام السعيد بعنوان “مسرح الشارع” والتى تهدف الى تقديم فنون مختلفه والتعرف على ثقافات اخرى من خلال مسرح الشارع الذى يضم عدد من المشاهد الارتجالية والالعاب المختلفه كالاعب الاراجوز والساحر واغانى فلكورية بمصاحبة الآلات الشرقية و قد تقدم للورشة اكثر من جنسية اليوم منها الكورية والاسبانية والمكسيك بالاضافة الى شباب من صعيد مصر من جامعة جنوب الوادى وشباب من جنوب سيناء و من جميع محافظات مصر .
ونظمت إدارة المهرجان ندوة لتأبين الكاتب والأكاديمي الدكتور عبد المعطي شعراوي، والذي وافته المنية خلال انعقاد دورة المهرجان الحالية، وذلك بحضور الفنانه وفاء الحكيم مدير المهرجان ، والفنانه سهير المرشدي.
وأكد الفنان مازن الغرباوي رئيس المهرجان أن هذا التأبين يأتي كنوع من الوفاء لأستاذ ساهم في تخريج أجيال من المسرحيين عبر موقعه كأستاذ للدراما بأكاديمية الفنون، ودعى الحضور للوقوف دقيقة حداد على رحيل الدكتور عبد المعطي شعراوي والناقد سمير فريد والكاتب والمترجم الطاهر مكي والفنانة التونسية رجاء بن عمار، والذين فقدتهم الاوساط الفنية العربية في 24 ساعة.

الشروق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.